نسخة كاملة للطبعة الأولى الصادرة عام 1896 من كتاب “الخلاصة القانونية في الأحوال الشخصية للإيغومانوس فيلوثاوس، وهو الكتاب الذي رجع مؤلفه فيه لكتاب المجموع الصفوي لإبن العسال لتقصي قوانين الأحوال الشخصية التي كانت سائدة في الكنيسة القبطية منذ ما قبل القرن الثالث عشر.